رايس تعزف في مهرجان آسبن للموسيقى بعد 37 عاماً من مشاركتها الأولى الفاشلة

Peyamner PNA- لم تنس وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس، فشلها وهي في عمر السابعة عشرة في مهرجان آسبن للموسيقى، إذ قررت المشاركة في المهرجان لهذا العام عبر العزف على آلة البيانو.
 

وأشارت يونايتد بريس انترناشيونال ان موقع إكزامينور الأميركي ذكر أن هذه المرة الثانية التي تقوم فيها كوندي بالعزف أمام الجمهور منذ تسلمها منصب وزيرة الخارجية في العام 2005. وتباع الموقع ساخراً إن رايس افترضت أن يوم امس، عند الثالثة بعد الظهر، لن يشهد أي تطور ضاغط على صعيد الملف الإيراني، لذلك قررت أن تحل ضيفة على مهرجان آسبن.

 

وتعود رايس بذلك إلى جذورها حين بدأت تلقي دروس العزف على البيانو وهي في عمر الثالثة وقدمت عرضاً فاشلاً في مهرجان آسبن وهي في السابعة عشرة من عمرها، فقررت بعد ذلك أن مهنة الموسيقى ليست جزءاً من مستقبلها.

 

وبدأ المهرجان، الذي تتراوح أسعار بطاقاته بين 30 و60 دولارا، امس، بحوار بين رايس ورئيس معهد آسبن والتر إيزاكسون يليه حوار مع الجمهور. بعد ذلك، انضمت إلى رايس طلبة معهد الموسيقى في آسبن لأداء عدد من المقطوعات.

Back