بيان صحفي

احتفالية يوم الشهيد ألفيلي في العاصمة السويدية ستوكهولم

 

أقيمت يوم 12/4/2009 في قاعة (شيستا ترف) في العاصمة السويدية ستوكهولم احتفالية لاستذكار شهداء العراق من الكرد الفيلية حضرها جمع غفير من الأخوات والإخوة من الكرد الفيلية والعراقيين والكردستانيين وممثلين عن عدد من الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني العراقية. كما وصلت إلى الاحتفالية العديد من البرقيات التضامنية.

بدأت الاحتفالية بآيات من الذكر الحكيم تلاها الأخ الشيخ يوسف إبراهيم، ثم الوقوف دقيقة حداد وقراءة الفاتحة على أرواح شهدائنا الإبرار. بعدها افتتح الأخ فاروق زيتلي الاحتفالية بقراءة برنامج الاحتفالية.

 

ثم ألقى الدكتور مجيد جعفر كلمة الاتحاد الديمقراطي الكوردي ألفيلي التي تناولت مختلف الجوانب الرئيسية لقضيتنا الكردية الفيلية وركزت على أن قضيتنا هي قضية سياسية تحتاج إلى قرارات سياسية تتخذها السلطات التنفيذية وهي مجلس الوزراء ومجلس رئاسة الجمهورية وقوانين تصدرها السلطة التشريعية وهي مجلس النواب العراقي، وأكدت مرارا على الضرورة المصيرية لرص صفوفنا وتوحيد خطابنا، والتركيز على قواسمنا المشتركة، وما أكثرها، وتنسيق جهودنا التي تصب في المصلحة العامة المشتركة لشريحتنا وعلى أهمية تشكيل هيئة أو مرجعية سياسية تمثلنا وتنطق باسمنا بصوت واحد قوي وتحظى بقبول غالبية الكرد الفيلية بشكل عام وباهتمام الأطراف الأخرى.

 

ثم قدم شاعرنا الكبير الأستاذ عبد الستار نورعلي أبياتا من قصيدة مؤثرة عن شهداء الكرد الفيلية حضيت بإعجاب الحاضرين وهزت مشاعرهم. تجدون نص القصيدة في موقعنا الالكتروني (البيت ألفيلي).

 

بعدها قرأ مدير الاحتفالية عددا من البرقيات التي وصلت بهذه المناسبة وسندرج أدناه أسماء الجهات التي بعثتها مشكورة.

ثم قدمت ألسيدة أفراح أسد كلمة (كرديات فيليات مستقلات) حثت فيها المرأة الكردية الفيلية على زيادة دورها في حياة شريحتها والقيام بنشاطات سياسية واجتماعية وثقافية أكثر لصالح أنفسهن وأطفالهم وشريحتهن.

 

بعدها قدم الأخ كاك پولا ممثل (مرصد كردسايد چاك) كلمة حضيت بتقدير الحاضرين لما عكسته من مشاركة لمآسينا وتضامن معنا ومع قضايانا من قبل أشقائنا الكرد.

 

تم عرض لقطة عن الشجار والسباب والبصاق الذي جرى إثناء إحدى جلسات المحكمة الجنائية العليا العراقية بين قطبين كبيرين من أقطاب النظام الدكتاتوري السابق وهما المتهمان وطبان التكريتي وطارق عزيز، والتي عكست المستوى الحقيقي للذين كانوا يحكمون العراق لمدة 35 عاما!

 

ثم ألقى السيد حكمت حسين كلمة البرلمان الكردي ألفيلي العراقي التي دعت إلى رص الصفوف وتوحيد الكلمة والتعاون بين المنظمات الكردية الفيلية.

 

وقد حضرت الاحتفالية مشكورة فضائيتنا الوطنية، قناة الفيحاء الفضائية، فضائية كل العراقيين دون تمييز آو تفريق، وأجرت مقابلات مع العديد من الأخوات والإخوة المشاركين وغطت قسما من الفعاليات التي تضمنتها الاحتفالية. كما حضر الاحتفالية عدد من الأخوات والإخوة الصابئة المندائيين وابدوا مشكورين استعدادهم لتقديم كل الدعم والتضامن مع شريحتنا.

 

وبعد استراحة قصيرة، قرأت ألسيدة أمل عبد إلهي قصيدة شعرية باللهجة الكردية الفيلية أثرت على الحضور وأبكت العديد منهم لأنها عبرت عن مشاعر الجميع وهي من عائلة قدمت العديد من الشهداء. ثم قدم الحاج أبوعلي الجيزاني أبياتا من الشعر عن الشهيد الكردي ألفيلي.

 

بعدها جرت ندوة مفتوحة مع ألسيدة فريال حسين، إحدى المشتكيات ومن عائلة قدمت 9 شهداء احدهم طفل رضيع، حول جلسات المحكمة الجنائية العليا العراقية والتسهيلات التي قدمتها حكومة إقليم كردستان في قضية (تهجير وإبادة الكرد الفيليين) والدعم الذي قدمته وزارة الشهداء والمؤنفلين وإسناد الوزيرة الأستاذة چنار ماموستا سعد. وكذلك عن مجريات المرافعات نفسها. وتم التأكيد على أنه كان من الأفضل أن يحدد المشتكون طلبهم التعويض المعنوي بشكل تفصيلي لإدراجها ضمن الحكم ولاطلاع الرأي العام العراقي والعالمي على هول وبشاعة وقسوة وحجم الجرائم التي ارتكبها النظام ألبعثي الشوفيني البائد بحق شريحة الكرد الفيلية، وطلب اعتبار تلك الجرائم عقابا جماعيا تحرمه القوانين العراقية والدولية، وجرائم تطهير عرقي وإبادة جماعية تشكل جرائم ضد الإنسانية.

 

 وعبّرت إحدى الأخوات المشاركات عن استغرابها من عدم استدعائها لتدلي بشهادتها أمام المحكمة الجنائية العليا العراقية بالرغم من أن عائلتها (المعروفة بعائلة محمود گڵ) قد قدمت 13 شهيدا وشهيدة (وكانت الشهيدة في مراحل متقدمة من الحمل)، واستفسرت عن أسباب ذلك. وتمنى الكل أن تستدعيها المحكمة لكي تقدم شهادتها أمامها. وألقت الأخت فريال حسين بعض الضوء على قسم من الاستفسارات التي قدمها عدد من الأخوات والإخوة الحاضرين حول دور السيدة سامية عزيز، كردية فيليه عضوه في مجلس النواب العراقي عن قائمة التحالف الكردستاني، في مسألة مجيء قسم من الشهود والمشتكين إلى المحكمة في بغداد والمساعدة التي قدمتها لعدد منهم.

 

واختتمت الاحتفالية باقتراح قدمه أحد الإخوة المشاركين ووافق عليه الحاضرون بتقديم رسالة استفسار مفتوحة إلى السفارة العراقية في ستوكهولم تعبر عن استغراب الحاضرين وتطلب توضيحا لسبب عدم إرسالها مندوبا عنها للمشاركة في احتفالية استذكار شهداء الكرد الفيلية الذين هم شهداء العراق وشهداء الكرد ويعتبرها القادة الكرد بداية أنفله الكرد في العراق من قبل النظام السابق، كما أكد مرارا فخامة رئيس جمهورية العراق الاتحادي الأستاذ مام جلال الطالباني وآخرون من قادة الاتحاد الوطني الكردستاني. كما ومن المفروض أن تكون السفارة العراقية سفارة جميع المواطنين العراقيين. فهل هذا الموقف من السفارة العراقية انعكاس لعقلية الإقصاء والتهميش تجاه الذين يمارسون حقوقهم الديمقراطية القانونية في العراق الجديد، ومنها حق الاعتصام والتعبير الحر عن الرأي، وتجاه الذين يدافعون عن حقوق شريحة عراقية مضطهدة هي ضحية التطهير العرقي والإبادة الجماعية وضحايا الجرائم الكبرى ضد الإنسانية التي ارتكبها ألنظام الدكتاتوري الشمولي في العراق القديم، وتجاه الذين يعكسون معاناة شريحتهم بأمانة؟ مع العلم أن الدعوة لحضور احتفالية يوم الشهيد ألفيلي قد تم إرسالها إلى السفارة العراقية بالبريد الالكتروني، بالإضافة إلى أنها سلمت باليد مباشرة لممثلي السفارة أثناء الاعتصام السلمي القانوني يوم 4/4/2009. علما بان السفارة، ممثلة بشخص معالي السفير الدكتور أحمد بامرني أو بممثلين آخرين، تشارك في الاجتماعات التي تقام في مختلف المناسبات من قبل الأحزاب العراقية والكردستانية ومنظمات المجتمع المدني باستثناء احتفالية يوم الشهيد ألفيلي ولسنوات متتالية دون معرفة الدوافع. ومع العلم أن احتفالية يوم الشهيد ألفيلي كانت من أكبر تجمعات الكرد الفيلية في العاصمة السويدية. وبناء على طلب وتخويل الحاضرين سنرسل رسالة استفسار باسمهم تتضمن النقاط الواردة أعلاه إلى السيد السفير ونسخة منها إلى وزارة الخارجية العراقية. وننتظر جوابا عليها وسنقوم بنشر الرد لكي تتطلعوا على محتواه.

 

ألف تحية إكبار وإجلال لشهداء الكرد الفيلية وشهداء العراق وشهداء الكرد راجين من العلي القدير أن ينعم عليهم برحمته الواسعة ويسكنهم فسيح جناته.

البرقيات التي وردت والكلمات التي ألقيت في الاحتفالية:

- الحزب الديمقراطي الكردستاني

- الحزب الشيوعي العراقي

- الاتحاد الوطني الكردستاني

- كرديات فيليات مستقلات

- مرصد كردسايد چاك

- البرلمان الكردي ألفيلي العراقي

- رابطة المرأة العراقية

- لجنة إطلاق سراح الرهائن والمعتقلين في العراق - الدكتور كمال عزيز قيتولي

- جمعية المرأة العراقية

- منظمة مانوئيل

- اتحاد الجمعيات العراقية في السويد

- جمعية الپيشمەرگه القدماء - كردستان العراق، فرع الخارج

- نادي 14 تموز الديمقراطي العراقي في ستوكهولم

 

 

الاتحاد الديمقراطي الكوردي ألفيلي

www.faylee.org     info@faylee.org

14/4/2009

 

Back