نائب رئيس الجمهورية السيد عادل عبد المهدي : الكرد الفيلية مكون كبير من مكونات الشعب ويجب تعويضهم عن الخسائر الكبيرة

 بغداد/ العدالة: اكد فخامة نائب رئيس الجمهورية السيد عادل عبد المهدي ان الكرد الفيلية تعرضوا لاضطهاد لا يمكن وصفه واريد لهم ان يصبحوا شعبا بلا وطن في السنوات العجاف التي مرت على العراق. وقال فخامته في كلمة القاها صباح امس في المؤتمر العام للكرد الفيلية في فندق المنصور ميليا "ان الكرد الفيلية تحملوا الآلام والموت والتهجير وقدموا التضحيات الكبيرة، لكنهم عند المغانم لم يحصلوا الا على التهميش".  ودعا الى ضرورة تعويض هذا المكون الكبير من مكونات الشعب العراقي من خلال تولي المسؤوليات الكبيرة في مواقع الدولة والحكومة ومنها الوزارات ومجلس النواب واستعادة حقوقهم خصوصا الجنسية والملكية وقال ان اهم قضية يجب ان يتمسك بها الكرد الفيلية هي مسألة الوحدة فيما بينهم وان يكونوا كتلة واحدة وحركة واحدة كي يستطيعوا ان يعوضوا الخسائر الكبيرة التي تعرضوا لها موضحا ان هذه الوحدة لا تعني الانغلاق وانما التواصل مع كل المكونات العراقية ومع العملية السياسية وان تكون جزءا من وحدة كبيرة تجمع كل الشعب العراقي وكان رئيس تجمع الكرد الفيليين في العراققد ذكر  ان التجمع نظم امس مؤتمرا بهدف إنشاء كتلة تشارك في الانتخابات النيابية المقبلة. وقال محمد سعيد ان تجمعه "أقام مؤتمرا تحت شعار (الوحدة والعدالة طريق لمستقبل زاهر) بهدف مناقشة سبل إقامة حوار مع التجمعات والحركات والمنظمات الكردية لإنشاء كتلة تشارك في الانتخابات النيابية المقبلة. وأضاف ان "قرار إنشاء الكتلة جاء بسبب ما وقع على الكرد الفيليين من إقصاء وتهميش من بعض القوائم السياسية." مشيرا إلى ان تجمعه يتحالف مع الجميع وانه لم يتلق دعوة من أي كيان سياسي في هذا الصدد.

Back